حب الحجر

MELMAN Charles
Date publication : 22/12/2021
Dossier : Traduction éditoriaux
Sous dossier : En arabe

 

حب الحجر

في حين كانت المدرسة الفرويدية قد حُلت، وفي حين كان مرض لاكان في العام ١٩٨٠ قد قربه من النهاية، وجد ورثته المستقبلين ان مراكز المدرسة، ومعها الأعضاء والمنشورات، تشكل جزء من الجردة، تماما، كالساعة على الموقد او كالملاعق الصغيرة التي تعود لهم.

بهذا، بدأ الضغط من كل حدب وصوب على مصرف الاعمال الخاصة بالشوون العقارية لكي ينقل ملكية عقار ٦٩ شارع كلود برنار الى الورثة من خلال عقد يقدمون على تأليفه ليكون مستند قانوني ملفت. اذ انه ينزع من الاعضاء المالكين حقوقهم لترجع حصريا وشخصيا لنابغة المنظمة التي ستحضر ايامه المقبلة.

ولكن، مصرف الاعمال ذاك، وبطبعه السيء، ظن ان عليه رفض هذا الإتفاق، مصوتاً، باجماع الشركاء، لبيع كل الجدران. وهذا، رغم اقدام جوديت وغلوريا على حض لاكان في اثناء مهاتفته مصرف الاعمال:"قل له ان يوقع! قل له ان يوقع!". البائِس، ورغم حبسة نطقه، راح يتمتم.

هذه المسألة، التي كانت حاسمة في تغيير مستقبل التحليل النفسي في العالم، كانت لتبقى عند هذا الحد. وذلك،  لولا ان الضغط الممارس على لاكان لم يدفعه لتخفيفه الى كتابة ورقة بعينها. في هذه الورقة، يصف مصرف الاعمال ذلك بالـ"تعيس" قبل ان يلحق هذا الوصف باقتراحات حول منظمة مترقبة، شاهدة على جنون لا يسوغ اي اصدار ممكن. لهذا، بقي هذا المستند، وعلى طول اربعين عام في الجارور، تحت طبقة من الغبار. وهذا، باعتباره غير منتج طالما ان الشهود، الذين يأتي على ذكرهم، كانوا من هذا العالم.

بالتأكيد، بعض المجادلين في التفاصيل يندهشون من كون رزمة  المنشورات التي تصدر اليوم لـ"اعادة احياء" لاكان تحتوي نص لا فرق فيه مقارنة بتلك الورقة سوى من ناحية كيفية إدانة مصرف الاعمال المتمرد اياه. بالطبع، سيعمد المفسرون الى عقد مؤتمر من اجل تحليل كيف تقدر هذه الورقة على إيضاح ما قدمه المعلم، وعلى معرفته بطريقة افضل.

اه! نعم، لقد نسيت: مصرف الاعمال ذاك، كان انا.

شارل ملمان.

 

Traduction faite par Roger Outa

Espace personnel

Cookies ?

Nous utilisons des cookies sur notre site web. Certains d’entre eux sont essentiels au fonctionnement du site et d’autres nous aident à améliorer ce site et l’expérience utilisateur (cookies traceurs). Ces cookies ne contiennent pas de données personnelles.

Vous pouvez décider vous-même si vous autorisez ou non ces cookies. Merci de noter que, si vous les rejetez, vous risquez de ne pas pouvoir utiliser l’ensemble des fonctionnalités du site. A tout moment, il vous est possible de rectifier votre choix sur la page des politiques de confidentialités du site.